برنامج اللجوء الإنساني في أستراليا وأهدافه

تعد أستراليا من أكثر دول العالم التي تساهم في إعادة توطين اللاجئين الدوليين، حيث ساهمت في توطين أكثر من 900.000 لاجئ وغيرهم من هم بحاجة إلى الرعاية الإنسانية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وأهداف البرنامج الإنساني تنص على ما يأتي:[١]

  • توفير إعادة توطين دائمة في أستراليا لمن هم بحاجة ماسة إلى التوطين، والذين يعيشون بأوضاع سيئة جداً، بما في ذلك الذين يقطنون في المخيمات.
  • لم شمل اللاجئين والأشخاص الموجودين في أوضاع سيئة جدا تشبه أوضاع بالاجئين في الخارج مع أسرهم في أستراليا.
  • الاستجابة لتأمين احتياجات إعادة التوطين العالمية المتغيرة والإنسانية الناشئة وتهتم بالحالات التي تضمن بقاء مكان استرايا شاملاً وذو جودة عالية.
  • اللجوء الإنساني في أستراليا بالوفاء بالتزامات الحماية الدولية لأستراليا.
  • استخدام إعادة التوطين بشكل منظم للمساعدة في استقرار أعداد الاجئين، وتقليل من إمكانية عدم انتظام اللاجئين من بلدهم الأم وبلدان اللجوء.

هل اللجوء إلى أستراليا عبر القوراب هو لجوء غير قانوني؟

يمكن لكل شخص طلب اللجوء من الاضطهاد الذي يعيشه، وليس من غير القانوني اللجوء إلى أستراليا عبر القوارب، وعبور الحدود دون وثائق أو جوزات سفر من أجل طلب اللجوء، وهو ليس جريمة بموجب القانون الأسترالي، ويخضع جميع اللاجئين الذين يصلون عبر القوارب من غير تأشيرة إلى الإنجاز الإلزامي.[٢]

طرق أخرى للجوء إلى أستراليا غير القوارب

لا يأتي جميع طال اللجوء إلى أستراليا عبر القوارب، يصل العديد من الأشخاص بتأشيرة صالحة ثم يطلب اللجوء أثناء وصوله إلى أستراليا، وإن الأشخاص الذين يصلون بالطائرة فهم لا يخضعون إلى الاحتجاز الإلزامي .[٢]

ميزات اللجوء الإنساني في أستراليا

تتمتع أستراليا بمميزات عديدة للاجئ بعد حصوله على الإقامة ومن هذه المميزات ما يأتي:[٣]

  • يمتاز اللجوء إلى أستراليا بالرعاية الصحية الجيدة بما تمتاز به المستشفيات العامة والخاصة بالبنى التحتية اللازمة، والمعدات الجيدة والكادر الطبي الممتاز، ويستطيع المواطن أن التأمين الصحي الخاص أو الحكومي، وكما تساعد الحكومة الأسترالية في النفقات الطبية من خلال نظام يدعى "ميديكير"
  • يمتاز اللجوء إلى أستراليا بالنظام التعليمي الممتاز، وكونها تشتهر بجودة التعليم العالي ويمكن للشخص الاختيار بين المدارس الخاصة والعامة التي تمتاز كليهما بخدمات جيدة وموظفين مهرة وذو خبرة ممتازة.
  • يمتاز اللجوء إلى أستراليا بحرية الدين حيث تسمح كل شخص بعبادة الدين الذي يريدونه كونها دولة علمانية وتتعامل مع جميع الناس على قدم المساواة بغض النظر عن معتقداتهم الدينية.
  • يمتاز اللجوء إلى أستراليا بحرية التعبير حيث يحق للأستراليين التعبير عن رأيهم داخل حقوق القانون، حيث يسمح لهم بالكتابة أو القول والتعبير عن رأيهم بشأن السياسيين والحكومات الولائية والفدرالية والمحلية.
  • يمتاز اللجوء إلى أستراليا بالحماية والأمن حيث تتمتع بمجتمع مسالم وتشجع الإقناع السلمي بين الناس ويتم التعامل مع أي صراع من خلال المناقشة كجزء من التعامل الديمقراطي بين الناس.

المبلغ الذي يتلقاه طالبي اللجوء الإنساني في أستراليا

اللاجئ الذي لديه إقامة دائمة في أستراليا يتلقى نفس مزايا الضمان الاجتماعي التي يحصل عليها أي مقيم في أسترالي، فالفرد الوحيد الذي ليس لديه أطفال معيلين ومؤهلين يحصل تقريبا على 559.00 دولار أمريكي "سواء كان لاجئاً أولا".[٤]


في حين أن الفرد الوحيد الذي يأخذ مدفوعات معاش الشيخوخة يتلقى نصف دفعة شهرية تصل تقريبا إلى 850.40 دولاراً أمريكياً، ويتلقى المتقاعدون ذو السن الواحد أكثر من 200.00 دولاراً لكل أسبوعين وهو أكثر من لاجئ واحد أو مواطن أسترالي أو مقيم دائم.[٤]

المراجع

  1. "Australia’s Humanitarian Program 2021–22", Australian Government , 15/2/2022, Retrieved 1/3/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Refugee and asylum seeker facts", Australia red cross, Retrieved 1/3/2022. Edited.
  3. "Pros and cons of migrating to Australia", nowakmigration, 7/9/2019, Retrieved 26/3/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Do refugees receive higher social security payments than age pensioners?", Settlement services international , Retrieved 1/3/2022. Edited.